905069999123 905069999123 -

تعرف على مدينة صبنجة التركية (جنة على الأرض)

تمتلك مدينة صبنجة التركية الكثير من الملامح الحيوية التي جعلتها في صدارة المدن السياحية في تركيا، وجعلت منها منارة للسياح، ووجهة مهمة لهم، وهنا سنتكلم عن موقع هذه المدينة ومناخها، وتركيبتها السكانية، وتاريخها، والمعالم السياحية والأثرية فيها، بالإضافة إلى الحياة في صبنجة.

جولة ممتعة من المعلومات القيمة، والتفاصيل المهمة بانتظاركم في هذا المقال

أين تقع مدينة صبنجة التركية

تبلغ مساحة صبنجة Sapanca حوالي 150 كيلومتر مربع، وتتبع إدارياً إلى ولاية سكاريا الواقع ضمن “إقليم مرمرة” على مقربة من الطرف الآسيوي لمدينة إسطنبول، وتبعد عن مدينة “إزميت” فقط 15 كم، كما تبعد عن “مطار صبيحة كوكجن” حوالي 60 كم وهو المطار الثاني في إسطنبول.

تقع مدينة صبنجة على الطريق السريع الواصل بين ولايتي “إسطنبول” و “أنقرة” وتحيط بها بحيرة صبنجة المشهورة من الطرف الشمالي، وتشغل صبنجة الطرف الغربي من ولاية سكاريا، وتحدها من الشرق ولاية كوجالي.

وللحقيقية إنّ الجزء الأعظم من أهمية صبنجة وشهرتها يعود إلى امتلاكها هذا الموقع المميز الذي يعتبر مناسباً للسياحة وقضاء أمتع الأوقات في الرحلات السياحية التي لا تنقطع عن المدينة.

المناخ في صبنجة

تمتاز منطقة صبنجة في تركيا بمناخها المعتدل حيث تنخفض في فصل الصيف عادة درجات الحرارة، ولا تزيد عن 27 درجة مئوية، أما في فصل الشتاء فيمتاز ببرودته الشديدة حيث تسجل صبنجة درجات مئوية منخفضة خلال هذا الفصل، بالإضافة إلى ما تشتهر به صبنجة من أمطار طيلة فصل الشتاء تقريباً.

وتسجل الفصول الأخرى جواً معتدلاً نسبياً حيث تحافظ صبنجة دائماً على تدفق الهواء العليل، وبسبب مناخها الجميل تعتبر صبنجة من الأماكن المفضلة للراحة والاسترخاء بعيداً عن ضجيج المدن وقريباً من الطبيعة الساحرة والمساحات الخضراء على مد النظر

السكان في مدينة صبنجة

غالبية سكان مدينة صبنجة السياحية هم من الأتراك، وانتقل للسكن إليها في العقد الأخير عدد جيد من العرب من مختلف جاليات الدول العربية، ولكن بشكل عام يمكنك أن تسمع جميع اللغات الأجنبية في شوارع صبنجة من قبل السياح الوافدين إليها من عدد كبير من دول العالم.

يصل عدد سكان ولاية صبنجة إلى نحو 43 ألف نسمة، بالإضافة إلى الآلاف من المقيمين الأجانب والسياح، وخاصة الوافدين من دول الخليج ومصر والمغرب بحثاً عن الراحة والاستجمام.

أشهرالمعالم السياحية في صبنجة

الذي ساعد على أن تكون هذه المدينة بمكانتها اليوم هو كثرة المعالم السياحية الطبيعية والأثرية والتي تعتبر محطات مهمة  لرحلات السياح اليومية، ومن أشهر معالم صبنجة السياحية:

بحيرة صبنجة

بحيرة صبنجة في تركياإن بحيرة صبنجة من البحيرات العذبة المعروفة على مستوى تركيا، تقع بين خليج “إزميت” وجبل “أدابازاري” الأخضر ، وتصل مساحة البحيرة إلى نحو 45 كيلو متراً مربعاً، وطولها 16 كيلو متراً ممتدة من الشرق إلى الغرب، وحوالي 5 كيلو متراً من الشمال إلى الجنوب، ويصل عمق البحيرة الأقصى إلى 52 متراً، وتصنف كواحدة من أكبر البحيرات في تركيا.

تحيط بالبحيرة عدد من الجبال والتلال الصغيرة، ما يضفي منظراً رائعاً حول بحيرة صبنجة، وخاصة في فصل الشتاء حيث تغطي الثلوج رؤوس الجبال المحيطة بالبحيرة.

يزور البحيرة عدد كبير من السياح الأجانب يومياً، وغالبيتهم من العرب، وكذلك يهتم رواد السياحة التركية الداخلية من الأتراك بزيارة هذه البحيرة والاستمتاع بها.

جامع رستم باشا

إنّ المكانة التي يتمتع بها هذا الجامع مميزة جداً، فهو وجهة سياحية أولى لأي زائر يزور مدينة صبنجة التركية ، وقد بني مسجد رستم باشا في عام 1899م وقد تسمّى باسم الوزير العثماني المشرف على أعمال البناء.

وتذكر المصادر التاريخية أنّ أشهر معماريي الدولة العثمانية “سنان” كان ضمن الفريق الهندسي المعماري الذي جهز مخطط المسجد وأشرف على إنشائه.

جبل كارتابه

كارتبه في تركيايطل جبل كارتابه على بحيرة صبنجة ويعتبر جزءاً مهماً من الصورة الطبيعية للمنطقة، ويرتفع بحدود 1650 متراً عن الأرض، ولزيادة إنعاشه سياحياً تم تزويده بعربات “تلفريك” تساعد على الوصول إليه.

كما يعتبر الجبل من المحطات المفضلة لدى هواة التزلج على الثلوج فوق السفوح الجبلية، فيقدمون إلى جبل كارتابه لقضاء الأوقات الجميلة وممارسة الرياضات الممتعة، وبكل تأكيد التقاط الصور التذكارية الساحرة.

قرية معشوقية

المعشوقية في صبنجة تركيامن القرى المشهورة جداً وتقع بالقرب من بحيرة صبنجة ، تعرف معشوقية بكونها واحدة من أهم الوجهات السياحية على مستوى تركيا لما تتمتع به من عوامل جذب طبيعية تتلخص في جمال الطبيعة، ووفرة المساحات الخضراء، بالإضافة إلى كثرة ينابيع المياه والشلالات، مما يمنح هذه القرية منظراً خلاباً نادراً.

إنّ الهدوء الذي تتمتع به القرية عامل جذب للراغبين بأخذ قسط من الراحة بعيداً عن الضجيج وأجواء المدن الصاخبة، وتكثر فيها المرافق الخدمية والترفيهية من مطاعم ومقاهي ومدن ألعاب وحدائق.

إن قرية معشوقية إحدى أهم المرافق الطبيعية التي جعلت من مدينة صبنجة التركية مدينة سياحية معروفة ولها ثقلها في هذا المجال، وتدين صبنجة لمعشوقية بجزء كبير من الجمال والسحر الذي تضفيه على المدينة.

الحياة في صبنجة

بعيداً عن كون مدينة صبنجة في تركيا مدينة سياحية، فهي كذلك مناسبة للسكن الدائم والإقامة طويلة الأمد لما فيها من مقومات للحياة ومحفزات على البقاء فيها، وهذا ما سيكون محور الحديث في الفقرات التالية:

المدينة مأهولة بالسكان منذ زمن بعيد

ويعود تاريخ مدينة صبنجة العريقة إلى عام 1200 قبل الميلاد حيث يذكر المؤرخون أنها أول مدينة سكنها شعب “فريجيا”، وقد سكنها العثمانيون في القرن الـ14 الميلادي، ولا زالت مدينة تعج بالحياة وتتوفر فيها الفرص المثالية للسكن والإقامة والدراسة والعمل

ولم تتراجع مكانة هذه المدينة في نفوس الباحثين عن أفضل المدن للحياة والاستقرار منذ مئات السنين ،بل زادت أكثر بفعل المشاريع الكبرى في مجال البنية التحتية للمدينة، والاهتمام الحكومي بها.

معلومات عن التركيبة السكانية في صبنجة

  • عدد السكان الأتراك: 43.018 نسمة
  • الزيادة السكانية خلال العام الماضي: 1.42%
  • نسبة المتزوجين في المدينة: 62%
  • الفئات العمرية في صبنجة:
الفئة العمرية نسبتها من إجمالي السكان
14 سنة فما دون 20.7%
15-24 سنة 14.7%
25-34 سنة 14.4%
35- 44 سنة 14.9%
45-54 سنة 13.5%
55-64 سنة 11.3%
56 سنة فما فوق 10.5%

 

التسوق في صبنجة

تمتاز صبنجة بكونها مدينة مشجعة على التسوق، وخاصة أسواقها الشعبية التي تجذب السياح دائماً، بالإضافة إلى عدد من المولات التجارية المعروفة مثل “سيردفان” الذي يضم عشرات المتاجر بعلامات تجارية متنوعة لمختلف السلع.

وتعتبر سهولة التسوق ووفرة السلع والبضائع التجارية من أهم مقومات الحياة في أي منطقة، لأنّ التسوق حاجة دائمة لدى الناس، ولا يمكن الاستغناء عنها، وهي في صبنجة بطبيعة الحال من الحاجات التي تسهل تلبيتها.

المرافق التعليمية في صبنجة تركيا

تعتبر جامعة صبنجة التركية من أفضل 700 جامعة على مستوى تركيا، وتوفر بيئة راقية للتعلم ومتابعة الدراسة، وكذلك بالقرب من صبنجة جامعة سكاريا الحكومية الحائزة على “شهادة جودة التعليم” في علوم الإدارة.

إلى جانب الجامعات فإنّ صبنجة التركية مليئة بالمدارس بمختلف المراحل التعليمية والمهنية، والروضات، ومعاهد تدريس اللغات والكثير من المؤسسات التعليمية المعروفة وذات السمعة الجيدة.

تبحث العائلات دائماً عن الأماكن التي يمكن لأبنائهم فيها متابعة تعليمهم وتقوية مهاراتهم وخبراتهم، لذلك إنّ وفرة المدارس والمراكز التدريبية والجامعة في صبنجة تركيا تعتبر من المحفزات المهمة للسكن فيها.

المرافق الصحية في مدينة صبنجة

تضمن هذه المدينة مجموعة من أشهر المراكز الصحية المتنوعة، بالإضافة إلى مشفى عام كبير وفيها مركز معروف لعلاج الأسنان، بالإضافة إلى مراكز العلاج الفيزيائي وعلاج العظام وأمراض الروماتيزم.

أسعار العقارات في صبنجة

يبلغ متوسط سعر الشقة في مدينة صبنجة التركية إذا كانت مساحتها 80 إلى 100 متر مربع بين 300 إلى 350 ألف ليرة تركية، في حين يبلغ الإيجار الشهري للشقق المماثلة في المساحة ما بين 900 إلى 1200 ليرة تركية

جدوى الاستثمار العقاري في صبنجة

إنّ مدينة صبنجة من المدن المميزة للاستثمار العقاري فيها ويمكن ملاحظة ذلك من خلال المعطيات التالية:

  • زادت أسعار العقارات في صبنجة خلال 3 سنوات بمعدل: 46.2%
  • زادت إيجارات العقارات الشهرية في صبنجة خلال 3 سنوات بمعدل: 37.4%
  • تعتبر المدينة مناسبة للاستثمار في الشقق الفندقية والسياحية والطلابية، بالإضافة إلى الشقق السكنية العائلية، وتحقق موارد ربحية جيدة، حيث يقدر معدل دوران رأس المال بحوالي: 26 سنة

وبلغة الأرقام لو افترضنا أنّك أردت شراء شقة في صبنجة في عام 2021، فإنّ الموارد الربحية خلال ثلاث سنوات ستكون:

  2021 2022 2023
سعر العقار 350.000 ليرة تركية 362.000 ليرة تركية 374.000 ليرة تركية
الإيجار الشهري 1.200 ليرة تركية 1.250 ليرة تركية 1.300 ليرة تركية
مجموع الإيجارات خلال سنة 14.400 ليرة تركية 15.000 ليرة تركية 15.600 ليرة تركية

 

تحدثنا بشكل مفصل عن مدينة من أجمل مدن سكاريا، والتي تتمتع بحيويتها وجمالها ومميزاتها الرائعة، نتمنى أن نكون قد أفدناكم بكامل المعلومات التي تبحثون عنها حول مدينة صبنجة في تركيا وكل التفاصيل التي تهمكم معرفتها حول هذه المدينة

اترك تعليقاً